الأناضول: مجلس السلم والأمن يبحث عودة مصر إلى الاتحاد الأفريقى

الموضوع في 'اخبار عاجله , اخبار العالم' بواسطة youm7, بتاريخ ‏1 يونيو 2014.

  1. youm7

    youm7 New Member

    قال مفوض مجلس السلم والأمن الأفريقى، إسماعيل الشرقى، إن المجلس سيجتمع يوم 25 يونيو الجارى، لبحث إلغاء تعليق أنشطة مصر فى الاتحاد الأفريقى، وذلك بعد أن أجرت انتخابات رئاسية الأسبوع الماضى.

    جاء ذلك خلال لقاء جمع الشرقى بمجلس السفراء العرب فى إثيوبيا، مساء السبت، بمنزل السفير الكويتى فى أديس أبابا، ومندوبها فى الاتحاد الأفريقى، راشد الهاجرى، حيث جرى بحث مجمل التطورات فى الساحة الأفريقية، وحضره مراسل وكالة الأناضول.

    وأضاف الشرقى، أن قمة لمجلس السلم والأمن الأفريقى "يتألف من 15 دولة" ستعقد، قبل القمة الأفريقية بيوم واحد، أى يوم 25 يونيو الجارى، فى غينيا بيساو، وستبحث إلغاء تعليق أنشطة مصر فى الاتحاد الأفريقى "مقره فى أديس أبابا".

    وحول صلاحيات اللجنة الأفريقية المعنية بالأزمة فى مصر، والتى تضم رؤساء مالى وبتسوانا ورئيس وزراء جيبوتى السابقين، أوضح أن اللجنة ستجتمع فى أديس أبابا يوم 7 يونيو الجارى، لوضع تقرير حول مصر، على أن تقدمه إلى قمة مجلس السلم والأمن.

    وكشف الشرقى، أنه سيوفد مبعوثاً خاصاً إلى الرئيس الأوغندى، يورى موسفينى، الذى تتولى بلاده رئاسة المجلس لدورة شهر يونيو الجارى، كما سيتوجه الرئيس البتسوانى الأسبق، عضو اللجنة الرئاسية الخاصة بمصر، إلى أوغندا لإطلاع موسفينى على جهود اللجنة ونتائج لقاءاتها.

    وردا على سؤال للسفير الكويتى بشأن موقف الاتحاد الأفريقى من نتائج الانتخابات الرئاسية فى مصر، والتى فاز فيها وزير الدفاع السابق، عبد الفتاح السيسى "وفقاً لنتائج نهائية غير رسمية"، أجاب رئيس مجلس السلم والأمن الأفريقى بأنها "خطوة مهمة وإيجابية ونهنئ بإجراء الانتخابات الرئاسية ونتائجها".

    وحول موقف فريق المراقبين التابعين للاتحاد الأفريقى، الذى شارك فى مراقبة الانتخابات المصرية، قال الشرقى إن التقرير الأولى لفريق المراقبين رأى أن العملية الانتخابية كانت "إيجابية، وشهدت اللجنة بأنها لم تواجهها أى مشاكل".

    وشارك فى لقاء أديس أبابا سفراء كل من مصر، وليبيا، وتونس، والسودان، والإمارات، والسعودية، والجزائر، وموريتانيا، والصومال، وممثل جامعة الدول العربية، بالإضافة إلى عدد من الدبلوماسيين العرب.

    ويترأس هذه اللجنة، ألفا عمر كونارى، رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى السابق، رئيس مالى السابق، وعضوية كل من رئيس وزراء جيبوتى السابق، دليتا محمد دليتا، ورئيس بوتسوانا الأسبق، فوستوس موجاى.

    وفى وقت سابق، قالت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقى، دلامينى زوما، إنه "سيتم إلغاء تعليق عضوية مصر فى الاتحاد الأفريقى، عندما ينتخب المصريون حكومتهم".​



    المصدر...
     

مشاركة هذه الصفحة