الدروس المستفادة منها السيرة النبوية 2016

الموضوع في 'منتدى السيرة النبوية , قصص الانبياء' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏26 نوفمبر 2015.

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    إن الحمد لله، نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، وصفيه من خلقه وخليله، أدى الأمانة، وبلغ الرسالة، ونصح الأمة، وكشف الله به الغمة وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين، فاللهم اجزه عنا خير ما جزيت نبياً عن أمته، ورسولاً عن دعوته ورسالته، وصل اللهم وسلم وزد وبارك عليه، وعلى آله وأصحابه وأحبابه وأتباعه، وعلى كل من اهتدى بهديه واستن بسنته واقتفى أثره إلى يوم الدين. أما بعد:

    يقول الله عز وجل‏:‏ ‏{‏لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ الله ِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو الله َ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ الله َ كَثِيرًا‏}‏ ‏[‏الأحزاب‏:‏ 21‏]‏‏.‏
    فمن أراد النجاة والفلاح فعليه بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . وما أدراك من رسول الله ؟ إن عظم مقامه صلى الله عليه وسلم جعل له ذكراً خالداً، وعلى قدر هذه العظمة يجب أن يكون اهتمامنا بسيرته وحياته، وبكل دقيقة مرت من حياته الشريفة صلى الله عليه وسلم.

    وقالت السيدة عائشة ـ رضوان الله عليها ـ عندما سئلت عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏كان خلقه القرآن‏)‏‏.‏
    فهي الأسلوب العلمي لترجمة كتاب الله عزّ وجلّ سلوكًا وأخلاقًا، حتى يصبح المؤمن محتكمًا إلى شريعة الله سبحانه وتعالي ومحكمًا لها في جميع شئون الناس‏.‏

    ولكن هل السيرة مجرد قصص نسمعها أو نقرؤها فتدمع العيون وتتحرك القلوب ثم ننصرف إلى دنيانا دون أن تترك السيرة في نفوسنا أدنى أثر ؟ أم هي مجرد معلومات دينية نحفظها حبا في رسول الله صلى الله عليه وسلم دون تطبيق عملي ؟

    إن ما نعاني منه الآن من مشاكل اجتماعية واقتصادية وسياسة وغيرها ، وما نرجوه من بناء أمة إسلامية قوية لن يتأتى إلا إذا رجعنا إلى سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرأناها ووعيناها وعملنا بما فيها ، فلن يصلح حال الأمة إلا بما صلح به أولها .

    ومن هذا المنطلق ومن حبي لسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم حاولت أن أجمع ما بين الحسنيين ، بأن أجمع ما بين السيرة كتاريخ اعتمدادا على كتاب الرحيق المختوم لصفي الرحمن المباركفوري ، وبين الدروس المستفادة من السيرة من دروس الدكتور راغب السرجاني . وحاولت الاختصار قدر ما استطعت، وسأكتبها على حلقات باذن الله .
    وأتمنى مساعدتكم بتوجيهي بملاحظاتكم القيمة إذا أخطأت وجزاكم الله خيرا
    ولكن اعذروني لضيق وقتي فقد أتأخر في كتابة بعض الحلقات .
    أسأل المولى عز وجل أن يتقبل مني وأن يغفر تقصيري وأن يجزيكم عني خيرا .
     

مشاركة هذه الصفحة